أهم الأخبار

إرجع إلى الصفحة الرئيسية

مسار التنقل

حلقة نقاش عن منظومة الجودة في الجامعة


نظمت وكالة الجامعة للتطوير والجودة حلقة نقاش عن منظومة الجودة في الجامعة ، وشهدت تدشين برنامج تدريبي لتأهيل القيادات الوطنية في التطوير والجودة .
وقد أدار حلقة النقاش وكيل الجامعة للتطوير والجودة د. يحيى الحفظي ، وأوضح خلال هذه الحلقة أن الجامعة تسير بخطى ثابتة نحو الاعتماد المؤسسي ، وإلى تعزيز بناء منظومة الجودة وتطويرها بما يتواكب مع رؤية المملكة 2030
وبيّن وكيل الجامعة السابق للتطوير والجودة الدكتور سعيد أبو عشي تاريخ إنشاء الوكالة وما تضمنته من إنشاء وحدات وهيكل تنظيمي وإعداد خطط إستراتيجية، إلى جانب توقيع إتفاقيات مع جامعات عالمية مكنتها من أن تصبح إحدى أولى الجامعات في المملكة المبادرة في ذلك، مشيرا إلى حرص الجامعة منذ نشأتها على وجود وكالة مستقلة تعنى بالتطوير والجودة إيماناً منها بأهمية مواكبة التطور المتسارع في التعليم الجامعي.
وأكد وكيل الجامعة الدكتور محمد فايع، أن الجامعة خطت خطوات كبرى في جانب التطوير والجودة بمختلف مجالاته، واستطاعت من خلال برامجها المتنوعة تجاوز العديد من الجامعات الكبرى المحققة للاعتماد المؤسسي.
وعرج الدكتور فايع إلى ما تقدمه الجامعة من خدمات تقنية عالية المستوى مكنتها من أن تصبح جامعة "بلا ورق" وأصبحت جميع معاملاتها إلكترونية لتتمكن من الحصول مؤخرا على شهادة TIER III من معهد UPTIME INSTITUTE والذي يعتبر الجهة العالمية الرائدة في مجال تقييم مراكز البيانات بناءً على استيفاء المركز للمعايير والشروط التي تشترطها أفضل الممارسات العالمية الخاصة بتصميم مراكز البيانات لتعد بذلك الجامعة  أول جهة حكومية على مستوى المنطقة الجنوبية تحصل على هذه الشهادة حسب بيانات الموقع الإلكتروني للمعهد.

واستعرض وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور محمد سلطان المعايير الأساسية التي يتم من خلالها اختيار الكادر الأكاديمي للجامعة، والتي من أهمها أن يكونوا حاصلين على شهادات من جامعات عالمية تتناسب مع ما تطمح له الجامعة من مخرجات متميزة وهو الأمر الذي تحقق، حيث أصبح معظم خريجي الجامعة في الكثير من التخصصات مطمحا للجهات الحكومية والخاصة، موضحا بأن عددا من أعضاء هيئة تدريس تمكنوا من الحصول على براءات إختراع وإنجازات متعددة في مجال الأبحاث.
وأكد الدكتور سلطان، أن الجامعة خطت خطوات مهمة بامتلاكها مركز أبحاث النانو والمواد المتقدمة والذي يواكب في مخرجاته أهداف رؤية المملكة 2030 وخطط برامج التحول الخاصة بها، ويعدّ تميزاً نوعياً على مستوى الجامعات السعودية.
وعلى صعيد الجانب التعليمي، بيّن وكيل الجامعة للشؤون التعليمية الدكتور جبران القحطاني حرص معالي مدير الجامعة على تفعيل جانب الإرشاد الأكاديمي لما له من دور مهم في الرقي بمستوى العملية التعليمية، لافتاً إلى أن الوكالة على تواصل مع الكليات والعمادات بشكل مستمر لأداء أعمالها على الوجه المطلوب.