أخر الأخبار

إرجع إلى الصفحة الرئيسية

ختام البرنامج التدريبي "إمكان" لتأهيل القيادات الوطنية التنفيذية للتطوير والجودة بجامعة نجران


اختتم معالي مدير جامعة نجران الأستاذ الدكتور فلاح بن فرج السبيعي البرنامج التدريبي "إمكان" لتأهيل القيادات الوطنية التنفيذية في مجال التطوير والجودة بوكالة الجامعة للتطوير والجودة، وذلك يوم الأربعاء 3 ربيع الثاني 1439هـ الموافق 20 ديسمبر 2017م.

 

حيث بدأت فعاليات اختتام البرنامج بكلمة من وكيل الجامعة للتطوير والجودة رئيس المشروع سعادة الدكتور يحيى الحفظي رحب فيها بمعالي مدير الجامعة والحضور الكريم من المدربين والمتدربين والفريق التنفيذي للبرنامج، كما أكد سعادته حرص الوكالة على تقديم الدورات التدريبية وتنمية مهارات منسوبي الجامعة على كافة المستويات، والتي تأتي وفق خطط ودراسات تتناسب مع احتياجات منسوبي الجامعة، وأضاف أنه في ظل التوجهات التي تشهدها وكالة الجامعة للتطوير والجودة والهادفة إلى تمكين الكفاءات المواطنة ذات القدرات الواعدة والطموحة، ومن منطلق ايمانها الراسخ بأن الجودة لن تتحقق في أي مؤسسة إلا بجودة العقول التي ترعاها، تم إعداد البرنامج التدريبي (إمكان) وهو برنامج تدريبي متكامل لتأهيل القيادات التنفيذية للتطوير والجودة، حيث يعمل البرنامج على صقل مهارات المتدربين والارتقاء بقدراتهم ومهاراتهم القيادية بناء على أفضل الممارسات، كما أثنى سعادته على الجهد المبذول من الفريق التنفيذي لبرنامج "إمكان" وكذلك كفاءة المدربين من القسمين الرجالي والنسائي، والالتزام المتميز من جانب المتدربين وحرصهم على الحضور.

 

ثم قامت وكيلة عمادة التطوير والجودة المدير التنفيذي للمشروع ومصممة البرنامج الدكتورة هدى اليامي، بعرض تقديمي بعنوان "مسيرة برنامج إمكان" أوضحت خلاله مراحل تخطيط وبناء البرنامج والهدف منه.

وتناولت توصيات حلقة النقاش التي أقيمت على هامش تدشين البرنامج بعنوان "منظومة الجودة بجامعة نجران: تحديات وتطلعات" ومنها خارطة طريق الجودة في جامعة نجران، منظومة الجودة في جامعة نجران، وتوطين الكفاءات الوطنية في مجال الجودة، والتطلعات لإنجاح الاعتماد المؤسسي لجامعة نجران.

كما تناولت بالتحليل مؤشرات وإحصاءات البرنامج خلال مدة تنفيذه، ثم عرضت آراء المتدربين والمتدربات حول البرنامج وتوصياتهم المستقبلية، وأخيراً اختتم العرض بالإشارة إلى أن برنامج "إمكان" يعد "بداية" لسلسلة قادمة من الفعاليات التي تدعم توجه الجامعة نحو تحقيق رؤية المملكة 2030.

 

وقد أثنى معالي مدير الجامعة على الجهود التي بذلت من قبل القائمين على تنفيذ هذا البرنامج، وأكد معاليه على أهمية عمليات الجودة بالجامعة وأنها لا تقتصر على مجرد الأعمال الورقية بل تتعدى إلى واقع ملموس له نتائج تعود على مخرجات العملية التعليمية بالجامعة، واختتم اللقاء بتكريم معاليه للفريق التنفيذي للبرنامج والمدربين والمتدربين وتسليمهم شهادات الشكر والتقدير.