قائمة التنقل

ناشر الأصول

null قياديات بجامعة نجران: كفاءة المرأة السعودية أسهمت في نهضة وتنمية المملكة


أكد عدد من القياديات بجامعة نجران أن تمكين المرأة في التنمية التي تعيشها المملكة العربية السعودية والمواكبة لرؤية المملكة 2030 هو إثبات للإمكانات التي تتمتع بها نساء المملكة نتيجة لمستواهن الأكاديمي وعلو فكرهن الإداري والتطويري.
وأوضحت وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات د. منى سيف، أن المرأة السعودية حظيت بفرص قيادية عالية أثبتت خلالها قدراتها الفائقة على المشاركة في النهضة التنموية التي تعيشها المملكة، ولم يقتصر الأمر داخلياً بل تجاوز ذلك إلى التمثيل الدولي للمملكة، حيث تقلدن مناصب عليا في الدولة وشهد العالم بمدى قدراتهن القيادية وأدوارهن الفاعلة.
فيما أكدت عميدة الدراسات العليا أ.د. أمل الشهري، أن يوم المرأة العالمي يأتي في وقت حققت فيه المرأة السعودية عدداً من الانجازات والنجاحات لتكون شريكاً كاملاً في تنمية الوطن، وذلك بدعم من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، حيث أكدت المرأة جدارتها بالتمكينات والتعيينات التي حظيت بها على كافة الأصعدة.
وأضافت عميدة التطوير والجودة أ.د. هدى اليامي، أن المرأة السعودية سطرت إنجازات متتالية ونجاحات متنامية نتيجة لإيمان قيادتنا الرشيدة بدورها في مسيرة التنمية ونهجها الراسخ في تمكين المرأة، حيث أصبحت الفرص مهيأة للمرأة لأن تكون شريكاً كاملاً في التنمية ومحركاً رئيساً لها، إذ تؤكد كافة المؤشرات على أن المرأة السعودية أصبحت شريكة فعلية في بناء الوطن مما مكنها من تبوأ مكانة رائدة في مختلف قطاعات العمل.
من جهتها، عبرت وكيلة كلية العلوم والآداب د. منال القحطاني عن شكرها للقيادة الرشيدة حفظها الله على ما أولته من ثقة وإيمان بدور المرأة الفاعل، حيث أثبتن من خلال الفرص التي مُنحت لهن كفائتهن القيادية في التنمية التي تعيشها بلادنا الغالية.