قائمة التنقل

ناشر الأصول

null كلية العلوم والآداب بشرورة تنظم دورة تدريبية بعنوان (البحث النوعي) عن بعد

نظمت كلية العلوم والآداب بشرورة دورة تدريبية بعنوان (البحث النوعي)، قدمها سعادة عميد شؤون المكتبات أ.د. محمد عبدالله آل مرعي، واستهدفت أعضاء هيئة التدريس والإداريين بالكلية. 
وهدفت الدورة بدايةً إلى نشر ثقافة البحث العلمي وخصائصه وتوضيح أهميته للباحث نفسه وللمجتمع وكيف يساهم في تطور الدول وخاصة المملكة العربية السعودية ودوره في التحول إلى مجتمع المعرفة وتحقيق رؤية 2030، وقد أوضح مقدم الدورة أهمية التعرف على الأساس الفلسفي للبحث العلمي عموما والكيفي خصوصاً، مبينًا خصائص البحث الكيفي واستراتيجياته، وكيفية تصميم الدراسة واختيار العينة وتحليل البيانات.
ثم تطرق إلى كيفية التعرف على أدوات البحث النوعي، ومنها: مجموعات العمل المركزة وتقنياتها، ودراسة الحالة، وكتابة التقارير. 
ثم تطرق الدكتور آل مرعي إلى التأكيد على أن البحث النوعي من أهم البحوث التي تتطلب الاهتمام الكافي في العالم العربي، حيث اقتصرت معظم البحوث التربوية على استخدام المنهج الكمي الذي ينطلق من فكرة أن الحقائق التي يتم الحصول عليها هي حقائق تتسم بالثبات، والعمل على تأطير المعرفة بناء على التجربة، والبرهان، والنظر إلى أن المعرفة مستقلة عن الإنسان، حيث يتم تطبيق مبادئ التجارب العلمية على الظواهر الاجتماعية، ولهذا يقوم الباحثون بتصميم أدوات كمية مثل، (الاستبيانات، والملاحظات المقننة). والبحث النوعي هو البحث الذي يهتم بالآراء والتصورات والأفكار لدى الأفراد، واكتشاف واقعهم، وتفسير ذلك من خلال استخدام بيانات الملاحظة المفتوحة أو المقابلات شبه المقننة.