قائمة التنقل

ناشر الأصول

null عروض مرئية وأركان تعريفية وبرامج متنوعة في الاحتفاء بذكرى البيعة السابعة


نظمت عدد من كليات الجامعة بمناسبة ذكرى البيعة السابعة على تولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله- مقاليد الحكم فعاليات متنوعة شملت محاضرات وندوات وعروضًا مرئية.
وانطلقت أولى هذه الفعاليات بمحاضرة في الكلية التطبيقية بعنوان:" فقة البيعة و مقاصدها"، قدمها عميد الكلية د.علي بن عبده حكمي تحدث فيها عن معنى البيعة و مقاصدها و وجوب الالتفاف حول ولاة الأمر و طاعتهم؛ تحقيقاً لنصوص الشريعة الاسلامية التي توجب أداء البيعة والوفاء بها لولي الأمر حفاظاً على المجتمع و توحيداً للصف و الكلمة، ورد على أبرز شبهات المنحرفين المتعلقة بالبيعة، مؤكدًا بأن المملكة العربية السعودية هي تحقيق واقعي للمراد الشرعي بالجماعة، فهي بذلك أنموذج القدوة الرائدة في العالم الإسلامي بفضل الله، ثم بفضل قيادتها الحكيمة و شعبها الوفي.
فيما قدمت كلية العلوم والآداب برنامجًا اشتمل على فقرات متنوعة بدأت بتقديم عرض مرئي عن ذكرى البيعة والتى عرض فيه أبرز الإنجازات التي تمت في عهد الملك سلمان وولي عهده في جميع المجالات، ومعرض تشكيلي احتوى على أبرز الصور والعبارات التي تعبر عن اعتزاز الطلاب بهذه المناسبة.
وأطلقت كلية التربية الأسبوع الثقافي التربوي بمناسبة الذكرى السابعة للبيعة الكريمة، حيث بدأ بندوة بعنوان (البيعة والولاء)،استهدفت أعضاء هيئة التدريس وطلاب وطالبات الكلية التربية في جميع البرامج الأكاديمية ، و تناولت الندوة التي أدارها الدكتور أحمد بن سعيد عسيري محورين رئيسين : تمثل الأول في عنوان  "قيادة رشيدة لوطن غالي" قدمه الدكتور: محمد بن حسين اليامي تطرق خلاله إلى ذكرى البيعة، والقيادة الرشيدة والمواطن السعودي، وكذلك خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله نموذجاً في القيادة والإدارة الناجحة ، فيما تناول المحور الثاني والذي جاء بعنوان " رحلة النماء والانتماء " و قدمه  الدكتور :عبد العزيز بن درويش المالكي رحلة النماء والانتماء في عهد الملك سلمان حفظه الله ، وانجازات الملك سلمان حفظه الله ، ونماذج من بطاقات الولاء للقيادة الرشيدة حفظها الله .
وأقامت لجنة الأنشطة بكلية الشريعة وأصول الدين عدة أركان تضمنت منشورات وعروضًا مرئية وصوتية وشاركت الطالبات في كتابة عبارات معبرة، تظهر فرحهم وفخرهم بقياداتهم  وانتمائهم لهذا الوطن.