• En
  • تسجيل الدخول

تجاوز عدد مراجعيه ربع مليون مريض مستشفى جامعة نجران.. صرح طبي أسهم في تطور الخدمات الصحية بالمنطقة

null

آخر الاخبار

null تجاوز عدد مراجعيه ربع مليون مريض مستشفى جامعة نجران.. صرح طبي أسهم في تطور الخدمات الصحية بالمنطقة


?شكل المستشفى الجامعي بجامعة نجران تحولاً كبيراً في تقدّم الخدمات الصحية بالمنطقة؛ نظير دعمه من كليات الجامعة الصحية، وتمتعه بطواقم طبية سعودية ذات كفاءة علمية وعملية عالية، حيث أسهم في النهوض بالحركة الصحية في المنطقة، ولعب دورًا أساسيًا في تعزيز الجانب الصحي وكفاءة الجودة في تقديم الخدمة حتى أصبح أحد المستشفيات الرئيسة التي تقدم خدمات صحية شاملة.
ومُنذ نشأة المستشفى الجامعي عملت الجامعة على دعمه بالأجهزة الطبية الحديثة والكوادر المؤهلة؛ ليكون منارة صحية وتعليمية لطلاب الكليات الصحية بالجامعة، حيث بدأ المستشفى بعيادات محدودة لتتضاعف وتصل في وقتنا الحالي إلى 30 عيادة متخصصة.
وتمكن المستشفى من التوسع في استقبال المستفيدين، فقد وصل عدد المستفيدين من عياداته وأقسام الطوارئ أكثر من 300 ألف مستفيد  وبمعدل يفوق الخمسين ألف مراجع سنويا قُدمت لهم الرعاية الصحية على أكمل وجه.
ومع التطور في أقسام المستشفى وعياداته وتواجد الكوادر الطبية عالية المستوى؛ حقق المستشفى نجاحات كبيرة بإجراء العمليات الجراحية منها البسيطة والنوعية، حيث تم إجراء نحو 300 عملية جراحية في جراحة التكميم، وتحويل المسار، وكذلك جراحة إزالة الغدة الدرقية، وإزالة الكلية، إضافة إلى عمليات في تخصصات الجراحة العامة، والأنف والأذن والحنجرة، وأيضاً المسالك البولية، والعيون، وكذلك جراحة الأطفال وغيرها من العمليات.
ويقدم المستشفى خدماته من خلال قسم الطوارئ على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع، وبتواجد طاقم طبي من أطباء وتمريض وبقية الطواقم المساعدة، ويوجد في الطوارئ قسم للرجال وآخر للنساء، وقسم متخصص للأطفال، وكذلك قسم  غرف للإنعاش للحالات الطارئة لتقديم الخدمة للمرضى المحتاجين، إذ بلغ عدد المرضى الذين زاروا القسم خلال العام المنصرم قرابة 15 ألف مراجع.
ويضم المستشفى قسماً للتنويم الباطني وجهازا للمناظير للرجال والنساء، وقسمًا للعناية المركزة يضم متخصصين ذوي تأهيل عالي، كما يحتوي على مختبر مركزي متكامل بأحدث الأجهزة تجاوزت فحوصاته المخبرية 200 ألف فحص سنوياً.
كما يشتمل المستشفى على مركز متكامل للتشخيص الإشعاعي، يضم معظم أنواع الأجهزة وأحدثها كجهاز التصوير التشخيصي للثدي(Manogram) الوحيد من نوعه، وجهاز قياس كثافة العظام، وجهاز الرنين المغناطيسي، إضافة إلى جهاز حديث ومميز للتصوير الطبقي المحوري، وعدد من أجهزة الأمواج الصوتية، وأجهزة الأشعة العادية والمتحركة.
وأوضح مدير المستشفى، الدكتور عوض السرحاني، أنه إلى جانب الخدمات الصحية التي يقدمها المستشفى يجري تقديم العديد من الدورات التدريبية والأنشطة التطويرية المعتمدة من قبل الهيئة السعودية للتخصصات الصحية من خلال مركز التعليم والتدريب بالمستشفى، مشيراً إلى أن
المستشفى كان له دور رئيسي خلال جائحة كورونا حيث تم إجراء نحو 500 ألف فحص، تأكدت إصابة 200 حالة منهم، وتم تنويم قرابة 70 مريضاً بالمستشفى تلقوا معها كامل العناية الفائقة حتى خروجهم وشفائهم، إلى جانب إصابة 40 ممارساً صحياً بالمستشفى خلال تقديم الخدمة للمرضى.