إرجع إلى الصفحة الرئيسية

بمناسبة العام الدراسي الجامعي الجديد 1440 / 1441، أرحب بأبنائي وبناتي طلاب وطالبات الجامعة، وأهنئ كذلك الطلاب المستجدين على انضمامهم لهذا الصرح التعليمي الشامخ، متمنياً للجميع مستقبلاً مشرقاً في خدمة الدين والوطن، ولعلي أجدها فرصة مناسبة لتوجيه رسائل مهمة لتحقيق التكامل للخروج بعام دراسي مميز.
الأولى: أحث زملائي أعضاء هيئة التدريس على تقديم المزيد من الجهد والعطاء، ومحاولة تطوير مستوى طلاب وطالبات الجامعة ؛ لتخريج جيل نافع لدينه ووطنه، ومواصلة السير لتحقيق ما تطمح إليه الجامعة وفق رؤية 2030 .
الثانية: أهيب بأبنائي وبناتي الطلاب على الانتظام في القاعات الدراسية، والاهتمام المبكر؛ لتحقيق التفوق والنجاح، وتطوير المهارة والمعرفة من خلال النهل من مدارس العلوم المختلفة في جنبات الجامعة، لا سيما وأن الجامعة تملك قامات علمية قوية، متمثلة في جلّ أعضاء هيئة التدريس، وكل ذلك نهدف من خلاله إلى أن تكونوا قوة مستقبلية خادمة للدين والوطن في تحقيق طموحات رؤية المملكة.
الثالثة: أدعو جميع موظفي وموظفات الجامعة إلى التحلي بالصبر والإخلاص في العمل، وتوفير البيئة المعينة على النجاح التي تساعد أعضاء هيئة التدريس على نثر ما لديهم بكل تميز وإبداع، وتعين  كذلك الطلاب والطالبات على تلقي ما تعلموه بكل تفوق ونجاح.
ختاماً؛ أؤكد للجميع أن الجامعة ماضية في بذل جهودها لأداء العملية التعليمية والمجتمعية والبحثية بكل تميز وبما يضمن النجاح، داعياً الله تعالى للجميع العون والتوفيق والسداد.