إرجع إلى الصفحة الرئيسية

أبرمت جامعة نجران ممثلة في عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر اليوم الأربعاء مذكرة شراكة مع أمانة المنطقة ، وذلك في مقر إمارة المنطقة، بحضور صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة نجران، حيث مثل الجامعة مديرها معالي الدكتور فلاح السبيعي، فيما مثل الأمانة سعادة أمين أمانة المنطقة المهندس حمد بن حسين محمد عيبان.
وتضمنت الشراكة التعاون بين الطرفين على تعزيز ثقافة تحسين البيئة والحفاظ على المنتزهات الوطنية لدى مختلف شرائح المجتمع من خلال عدد من البرامج والأنشطة التوعوية التي تقام في المدارس لتوعية الطلاب الطالبات بأهمية المحافظة على الممتلكات والمرافق العامة، ومعالجة التشوه البصري من خلال المدارس الحكومية والأهلية، وكذلك المساهمة في تجميل وتحسين المرافق التعليمية في المحيط الخارجي من حيث النظافة والتشجير والأرصفة وفق الإمكانات المتاحة والتعليمات المنظمة لذلك، وتطبيق مبادرة الوصول الشامل لخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة مما يمكنهم من الوصول إلى المرافق التعليمية ومحيطها  بكل يسر وسهولة.
كما تضمنت  تسهيل إقامة برامج متنوعة من فعاليات ودورات ولقاءات واستشارات، ورفع مستوى التعاون والتكامل بين الطرفين خلال المشاركات في البرامج العامة والمناسبات الوطنية،  وتمكين الطلاب الطالبات من تنفيذ زيارات ميدانية إلى مشاريع البلدية والاطلاع على المنجزات التنموية والحضرية، إلى جانب التعاون في إقامة الأسابيع العامة والبرامج المجتمعية والأنشطة التربوية، والاستفادة من المرافق الخاصة المتاحة لكل منهما لإقامة الأنشطة الطلابية والتربوية، إضافة إلى نشر ثقافة وتمكين العمل التطوعي وفقا رؤية 2030.
وأوضح معالي مدير الجامعة، أن الاتفاقية تأتي ضمن سلسلة من الاتفاقيات السابقة التي أبرمتها الجامعة مع عدة جهات لخدمة المجتمع، والاستفادة مما تمتلكه الجامعة من إمكانات علمية ذات جودة وكفاءة عالية.
وأكد الدكتور السبيعي أن هذه الاتفاقية تأتي انطلاقاً من حرص الجهتين على خدمة المنطقة من خلال المحافظة على البيئة وتحسينها إلى جانب التوعية بأهمية ذلك.