إرجع إلى الصفحة الرئيسية

نفذت وكالة الجامعة لشؤون الطالبات ممثلة في وحدة الإرشاد الأكاديمي أمس الأربعاء ملتقى " حكاية قرار" ، وذلك برعاية معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فلاح بن فرج السبيعي، وبحضور سعادة وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الدكتورة منى سيف، وعدد من وكيلات الكليات وعضوات هيئة التدريس والطالبات، على مسرح المبنى الإداري بشطر الطالبات.
وأوضح معالي مدير الجامعة في كلمته التي تم نقلها عبر دائرة البث أن الطلاب والطالبات هم محور العملية التعليمية، وأن الجامعة حرصت على توفير الكثير من الخدمات الطلابية والتي منها الخدمات الإرشادية والتي تسهم في توجيه الطالبات نحو التميز وتجاوز العقبات، مؤكداً على أن طموحات الجامعة عالية جدا ومستمدة من طموحات القيادة الرشيدة – حفظها الله-.
ونوه الدكتور السبيعي على أن الجامعة ممثلة في قيادتها تسعى إلى التطوير الدائم للخدمات بكل ما ينفع الطلاب والطالبات، مُبيناً بأن الجامعة ترحب بأي أفكار تعود بالنفع على الطالبات، وفي نهاية كلمته استمع إلى مقترحات واستفسارات الطالبات.
من جهتها قدمت سعادة وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الدكتورة منى سيف شكرها وتقديرها لمعالي المدير لاهتمامه بشؤون الطالبات وحرصه على اللقاء بهن، مضيفة أن فكرة ملتقى (حكاية قرار) تنبع من الطالبة نفسها من خلال البدء بالخطوات العلمية والصحيحة لصنع القرار.
وأشارت الدكتورة منى أن الجامعة خصصت مكاتب للمرشدات الأكاديميات في الكليات من أجل المساهمة في حل مشكلات الطالبات والمساهمة في مساعدتهن لتجاوز أي عقبات تواجههن، وتوجيههن نحو الطريق الصحيح الذي يسهم في مواصلة تعليمهن.
وحثت الدكتورة منى الطالبات على الاجتهاد ومحاربة الفشل من خلال خوض التجارب بطموحات صادقة وقوية تحقق النجاح.
هذا وقد أُقيم الملتقى لتحقيق أهداف الإرشاد الأكاديمي بالجامعة من خلال برامج مبنية على أبحاث علمية.
حيث هدف إلى تبادل التجارب الناجحة والتي لها أثر في توجيه الطالبات بشكل عام والطالبات المتعثرات دراسيا بشكل خاص، وكذلك تشجيع الطالبات على الجُرأة في طرح تجاربهن وتنمية المسؤولية الاجتماعية لديهن من خلال إشراكهن في الأمور الأكاديمية والتنظيمية للملتقى.
واشتمل الملتقى على عدة جلسات حوارية، حيث كانت الجلسة الأولى بعنوان (طريق النجاح) تطرقت إلى خبرات و تجارب النجاح لعضوات هيئة التدريس بالجامعة.
فيما كان عنوان الجلسة الثانية (حكايات بين التغيير والتفوق) تم خلالها عرض تجارب حياتية لطالباتٍ في مرحلة البكالوريوس ومرحلة الدراسات العليا وكذلك طالبات من خريجات الجامعة.
واقتصرت الجلستين الثالثة والرابعة على لقاء مفتوح بين الطالبات والحضور.
وفي ختام الملتقى كرمت وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات المشارِكات في الملتقى.